من نحن شركة النهل للحاسب الآلي



أطلقت شركة النهل للحاسب الآلي أعمالها  من خلال مؤسسة صغيرة ووحيدة في مدينة الرياض، وبكادر عمل لا يتعدى العشرة أشخاص. أما اليوم، ولله الحمد، حققت الشركة قفزات عملاقة فأصبحت تغطي خدماتها كافة أنحاء المملكة، من خلال عدة فروع منتشرة في مدن المملكة الرئيسة، بما فيها المقر الرئيس بمدينة الرياض،  وبطاقم فني  وإداري متميز من 500 موظف بخبراته الطويلة  وكفاءاته العالية. مدعوماً ومجهزاً بأحدث ما  توصلت إليه تكنولوجيا المعلومات بتطبيقاتها وحلولها وخدماتها المتنوعة.

رؤيتنا

أن نكون المزوّد الموثوق المفضل لتقديم أفضل الحلول المناسبة وتصميمها بأسلوب يتناسب مع احتياجات ومتطلبات العملاء من شركات ومؤسسات على تنوع نشاطها وحجم أعمالها؛ وفق أحدث المنتجات والبرمجيات وتطبيقات تكنولوجيا المعلومات وخدماتها بأعلى المعايير التقنية والعلمية المعمول بها عالمياً.

مهمتنا

أن نوفر أعلى معايير الجودة لمنتجاتنا ونقدم أفضل حلول ووسائل الدعم لزبائننا، فرضاهم أولى اهتماماتنا. وأن نستثمر أفضل الكفاءات الفنية والخبرات التقنية لتشكيل فريق مجهّز بأحدث ما توصلت هذه الصناعة من وسائل ومعدات وبرمجيات، بالشكل الذي يمكّننا من تقديم أفضل الحلول المناسبة، وبأفضل الأسعار.

نلتزم بتقديم أفضل الخدمات المتكاملة الموثوقة في الوقت المناسب وضمن الميزانية المالية المفترضة. ونعمل دائماً على بناء علاقات عمل احترافية بنّاءة مع عملائنا وزبائننا على اختلاف أنماطهم، بالشكل الذي يضمن رضاهم التام عن جودة الخدمات والمعاملة الحسنة.

قيمنا

من أهم عوامل نجاحنا وتطور شركتنا هي تلك القيم الأساسية التي انطلقنا من خلالها في رسم وإدارة أعمالنا ومشاريعنا المتنامية في السوق، والمتمثلة في وضع حاجات ومتطلبات عملائنا وزبائننا في مقدمة اهتماماتنا ورسم استراتيجية حقيقية دقيقة وواضحة لتحقيق أعلى معايير الرضى والقبول لديهم، وتوظيف كافة قدراتنا ومواردنا البشرية والتكنولوجية لتلبية كافة احتياجاتهم ومتطلباتهم، على النحو الأمثل.

الجوائز


لقد نالت شركة النهل العديد من الجوائز عن كل منتج من منتجاتها إتش بي ولا زالت تحقق نموا لافتا في مبيعاتها السنوية
تم اختيار شركة النهل كشريك معتمد لدى سيسكو في المملكة لتصميم وتنفيذ كافة مشاريع الشبكات وتطبيقاتها التي تستخدم منتجات شركة سيسكو عبر فريقها المتخصص والمعتمد من المهندسيين والفنيين المحترفين
نالت شركة النهل شهادة الجودة آيزو ٩٠٠١ عام ٢٠٠٨ والتي حافظت عليها ومازالت سارية المفعول حتى الآن، الأمر الذي يعكس قدراتنا وإمكانياتنا الاحترافية في توفير كافة المتطلبات الضامنة لرضى وقناعة الزبائن التامة بكافة احتياجاتهم على اختلافها.

 

شركاؤنا